شخصيات

مصطفى الكاظمي

مصطفى عبد اللطيف مشتت المعروف باسم مصطفى الكاظمي (1967 في بغداد، العراق)؛ سياسي عراقي، عينه رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بمنصب رئيس جهاز المخابرات الوطني العراقي منذ 7 يونيو 2016. كان معارضا لنظام صدام وعاش في المنفى لعدة سنوات وعمل كصحفي وكاتب لموقع المونيتور الأمريكي. وتولى منصب رئيس تحرير مجلة (الأسبوعية) التي كان يملك امتيازها برهم صالح، وهو حاصل على شهادة البكالوريوس في القانون من كلية التراث الجامعة سنة 2012. سبق أن عُيِّن مديرًا تنفيذيًا لمؤسسة الذاكرة العراقية، ورُشِّح لمنصب رئيس الوزراء بعد الاحتججات العراقية واستقالة عادل عبد المهدي.

العائلة

ينتسب مصطفى عبد اللطيف مشتت لعائلة الغريباوي في قضاء الشطرة التابع لمحافظة ذي قار، وكان ممثلاً لـ"الحزب الوطني الديمقراطي" في الشطرة قبل أن يهاجر من العراق عام 1985، عن طريق كردستان العراق إلى ألمانيا ثمّ بريطانيا، عمل شقيقه صباح عبد اللطيف مشتت مستشارا لرئيس الوزراء حيدر العبادي، ويعمل شقيقه عماد عبد اللطيف مشتت أيضًَا مستشاراً لدى مجلس رئاسة الوزراء، وهو متزوج من ابنة مهدي العلاق، القيادي في حزب الدعوة الإسلامية.

مؤلفات

  • مسألة العراق

  • انشغالات إسلامية

  • علي بن أبي طالب الإمام والإنسان

  • المصالحة بين الماضي والمستقبل.

رئاسة مجلس الوزراء للمرحلة الانتقالية

برز اسم مصطفى الكاظمي مع عدة مرشحين خلال الاحتججات العراقية المطالبة بالإصلاح السياسي ولكنه لم يحظ بتوافق الأحزاب السياسية كافة، حيث وجهت له اتهامات من قبل كتائب حزب الله بالتآمر والتسبب بمقتل القيادي في الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس وقائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني. وفي تأريخ 9 أبريل 2020، كلفه الرئيس العراقي برهم صالح بتشكيل الحكومة بعد اعتذار المكلف السابق عدنان الزرفي. أدى الكاظمي اليمين الدستورية في البرلمان العراقي بتأريخ (7 مايو 2020)حيث عقد مجلس النواب العراقي جلسته الخاصة بحضور 266 نائباً، للتصويت على حكومة الكاظمي وصوت مجلس النواب على منهاجه الوزاري، ومنح مجلس النواب العراقي الثقة لحكومة الكاظمي، وصوت على أغلب وزرائه مع تأجيل بعض الوزراء، وأدت الحكومة اليمين الدستورية.

المصدر