كاظم الساهر

كاظم الساهر
الاسم : كاظم جبار ابراهيم السامرائي

تاريخ الميلاد : 12/9/1961

مكان الميلاد : العراق – الموصل

البرج : العذراء

الديانة : مسلم

الحالة الاجتماعية : مطلق وله ولدان ( وسام مواليد 1981 و عمر مواليد 1987)

كاظم الساهر هو مطرب وملحن عراقي ولد في 12 سبتمبر 1957 في الموصل في العراق، يعرف عنه بأنه لحن جميع أغانيه بنفسه حتى الآن بإستثناء بعض الأغاني القليلة جداً التي استعان فيها بملحنين آخرين. له ألقاب عديدة أهمها ” سفير الأغنية العراقية ” و ” قيصر الاغنية العربية ” الذي منحه إياه الشاعر السوري الراحل نزار قباني.

حياته

له ولدان (وسام و عمر) ، وسام من مواليد 1981 و عمر من مواليد 1987 ، تربى كاظم في بيت صغير جداً وسط عائلة تتألف من 7 اخوان هم(عباس و حسن و حسين وعلي ومحمد و سالم و إبراهيم) و أختين(اميرة و وفاطمة)، في صغره انتقلت العائلة من مدينة الموصل إلى منطقة الحرية في بغداد بحكم عمل أبيه . عاش الساهر محن كثيرة بسبب فقره حسب قوله كانت دافعا له وكانت أساس شخصيته الصلبة التي يتميز بها، من بين هذه المحن: رفض أحد ملاك المطاعم قبول جلوسه عنده بسبب ملابسه ، وقام بلف الطعام له في كيس وأرسله يأكل خارجا. اكتشف عنده البوادر الفنية عندما كان عمره 12 عاما حيث كان جالسا مع اخيه حسن في السيارة وهما يستمعان لمحمد عبد الوهاب ، وكونه تربى في عائله فقيرة كان يعتمد على نفسه فكان يعمل في عطلاته يبيع المثلجات (حيث بقيت في الشمس طيلة اليوم، فذابت المثلجات ولم يبع منها شيئا)والكتب، وعمل في أحد المصانع للنسيج إلى أن جمع ثمن أول آلة موسيقية ( القيثارة) وكان ثمنها 12 دينارا ، ومن بعدها تعلم العزف على آلة الجيتار ومن ثم العود . درس الموسيقى 6 سنوات في معهد الدراسات الموسيقية ببغداد، ولحن أول أغنية له بعنوان (أين أنت) بعد سنة فقط من دخوله المعهد، عمل أستاذ لمادة التاريخ، والتحق بالجيش العراقي أثناء الحرب مع إيران (حيث كان يختبئ في الفلاة ويبدأ بالعزف على آلة العود) إلى أن ثم إرجاعه للتدريس بسبب وجود نقص في المعلمين ، ودرًس الموسيقى للتلاميذ لمدة سنة ونصف . عين معلما لمادة الفن والموسيقى في مدرسة ( كربيش ) إحدى القرى التابعة لقضاء عقرة في كردستان العراق أواخر سبعينيات القرن الماضي .

حياته الفنية

بدأ كاظم حياته الفنية من خلال تعاونه مع الشاعر عزيز الرسام ثم مع الشاعر المعروف كريم العراقي في مقدمة مسلسل (نادية) كان بعنوان ” شجاها الناس ” عام 1987 ، وكانت أولى نجاحاته الفنية عام 1989 في أغنية ” عبرت الشط ” ، بعدها سافر إلى الكويت ومن ثم بيروت التي أوحت له بأغاني مثل ” نزلت للبحر ” و ” هذا اللون ” و ” كثر الحديث ” ، كان أول تعاون له مع الشاعر نزار قباني في قصيدة ” إني خيرتك ” التي لاقت نجاحاً كبيراً ، ومن ثم ” زيديني عشقاً “ و ” في مدرسة الحب ” اللتيين جعلتاه يعتبر من أفضل مطربي العرب . حيث حاز على اعجاب ولديعيش فاطمة. مما جعل اغانيه ترقى إلى مستوى العالمية. لم يكتفي الساهر بالغناء والتلحين بل مثل في مسلسل “المسافر” وكان بطلا له ، ويعتبر المسلسل بمثابة ألبوم مصور لتقديم أعمال الساهر بطريقة درامية. بعدها توالت نجاحات كاظم حيث فازت أغنية ” ها حبيبي ” بجائزة الأوسكار من مجلة السينما والناس في مصر عام 1997 ، وقدم أغنية ” تذكر ” التي ترجمت إلى 18 لغة عالمية ساهم في ترجمتها إلى الإنجليزية المترجم العالمي حمدي الشريفي ، وقد فاز بها من منظمة اليونيسكو العالمية كأفضل أغنية للاطفال وتسلم وسام التكريم في باريس ، واحتلت أغنيته ” أنا وليلى ” المرتبة السادسة في الاستفستاء الذي قامت به إذاعة الBBC البريطانية عن أكثر الأغاني تأثيراً ، وأغنيته ” وإني أحبك ” التي وصفها النقاد الأجانب بأنها عمل سمفوني ، وكذلك أغنية ” مدينة الحب “التي وصفت بعروس الاغاني لهذا القرن،و لقبت أغنيته لا يا صديقي بأسطورة الأغاني العربية، و تدرس أغنيته بغداد في الأكاديمية الأمريكية الموسيقية كمثال للثراء اللحني و المقامي.

تم اختيار الفيلم الوثائقي موطني My Country ضمن الأفلام المرشحة لجائزة أفضل فيلم وثائقي وكان كاظم الساهر قد وضع موسيقى وأغنية “يا وطني يسعد صباحك” للفيلم بعد أن اختاره فريق العمل خصيصاً لذلك وكاظم الساهر هو الفنان العربي الوحيد الذي غنى في القاعة الملكية في بريطانيا وهو الفنان الثاني في العالم بعد مادونا الذي حصل على مفتاح مدينة سيدني.

تكريماته

كرم من إنجلترا و فرنسا و إيطاليا و أمريكا و كندا و ماليزيا و البرازيل و المغرب و مصر و تونس وكرم من شعبه العراقي. يعتبر الفنان كاظم الساهر ملك الغناء العربي.

وهنا بعض تكريماته حصل على أوسكار الاغنية العربية ولقب سفير الأغنية العراقية عام 1996 من بغداد . حصل على قلادة الابداع من بغداد عام 1997 على المسرح الوطني. حصل على وسام التفوق بوصية من الملك حسين وسلمته الوسام الملكة نور عام 2000/2001 . حصل على وسام الأستحقاق من وزارة الثقافة التونسية عام 2000 . فاز بجائزة أفضل مطرب عربي وجائزة فارس القصيدة والأغنية العربية عام 2001في مصر خلال مهرجان الأغنية الدولي السابع . حصل على جائزة أفضل مطرب عربي في لبنان عام 2001وعام 2004 جائزة الميوركس . فاز كاظم الساهر بأفضل مطرب في الشرق الأوسط في استفتاء للاذاعة البرازيلية عام 2002 . حصل كاظم على جائزة موسيقى العالم عن فئة الشرق الأوسط وشمال افريقيا وايران وجائزة المستمعين عام 2004 . حصل على وسام الاستحقاق للمرة الثانية في تونس عام 2004 والقى الرئيس زين العابدين خطاب التكريم . كرمته الكثير من الصحف والمجلات العربية في كافة الوطن العربي من خلال الاستفتاءات التي عملتها وكان كاظم المطرب الأول لسنوات متتالية . كرم كاظم الساهر في الكثير من المهرجانات التي تقام في كافة الوطن العربي ..

كتبت عنه أكبر الصحف الأجنبية في فرنسا وايطاليا وأمريكا وماليزيا وتحدثت عنه كثير من الاذاعات الاجنبية . وفي العام 2005 حصل الساهر على مفتاح مدينه فاس الاثريه العريقه ويعد هو ثاني من يحصل على هذا المفتاح اذ حصل عليه قبله الفنان الكبير السوري صباح فخري …. اعتبر الساهر المطرب العربي الأشهر في آسيا حسب استطلاع شبكة الأعلام الأندنوسية . كرم من قبل أمير دولة قطر عن اوبريت أفتتاح بطولة خليجي 17 في الدوحة. كرم من جمعية المرأة العربية من قبل السيدة سوزان مبارك حرم رئيس المصري الحالي. حصل على جائزة منظمة الأمم المتحدة للتربية والتعليم والثقافة (اليونسكو ).

انجازاته عن أغانيه حصلت أغنية أنا وليلى على المركز السادس عالميا باستفتاء عملته هيئة الاذاعة البريطانية BBC ,حصل أيضا على جائزة أفضل أغنية عربية عن أغنية هاحبيبي عام 1996خلال مهرجان الاغنية العربية الأول بالقاهرة ,حصل كاظم الساهر على جائزة من اليونسيف عن أغنية تذكر وترجمت الأغنية إلى 18 لغة ,فازت أغنية أكرهها كأفضل فيديو كليب في مهرجان الأغنية المصورة بالاسكندرية عام 1999 ,كرم كاظم الساهر من مجمع الأغنية العربية وقد كرمه د.عصمت عبد المجيد أمين جامعة الدول العربية آنذاك عام 1999 ,يعتبر كاظم الساهر أول فنان عربي يشارك في الأولمبيات من خلال اغنية نريد السلام في عام 2004 اولمبياد اثينا، اشترك كاظم الساهر في حفل كبير في روما بعنوان نحن المستقبل مع نخبة من الفنانين العالميين, حصل على جائزة صندو ق منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونسيف) عن اغنية دلع,درست أغاني كاظم الساهر في الجامعات الأميريكية مثل جامعة هارفرد وهي تحتفظ في مكتبتها بألبوم العزيز، كثر الحديث درست في جامعة أوهاويو من سنة 1997-1999 حول الموسيقى الشرقية .

أغاني كاظم الساهر

تتراوح مدة أغانيه ما بين 4 دقائق إلى 16 دقيقة باستثناءأغنية ” لا يا صديقي ” التي تصل مدتها إلى 47 دقيقة مرجعاً إيانا بها إلى زمن العمالقة. بالاضافة إلى أغنية ناي والتي صدرت منفردة، وهي من كلمات الأمير بدر بن عبد المحسن وألحان محمد شفيق. وكذلك أوبيريت خليجي 17 . وكاظم الساهر كان قد انتهى منذ فترة من تلحين (وتسجيل نسخة على العود) ملحمة جلجامش والتي من المتوقع أن تصدر في عام 2009 والمتوقع أن تكون ملحمة غنائية موسيقة مدهشة بالإضافة لكونها عمل سيقدم في ترشيحات الأوسكار الدولي. و من أهم أعمال كاظم الساهر في مجال التلحين علي الإطلاق قصيدة طوق الياسمين لنزار قباني التي لحنها للمطربة اللبنانية ماجدة الرومي و اشترك في توزيعها مع المايسترو المصري د.خالد فؤاد الذي كان قائداً لفرقته الموسيقية لفترة طويلة و قد وصف نزار قباني لقاء ماجدة الرومي بكاظم الساهر في قصيدته طوق الياسمين بأنه لقاء القمة لأنه جمع أول المطربات بأول المطربين. وتعاون كاظم الساهر مع كثير من الشعراء المميزين أمثال نزار قباني، كريم العراقي، عزيز الرسام، أسعد الغريري، د.مانع سعيد العتيبة، طلال الرشيد، أسير الشوق، والشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وغيرهم الكثير.

حفلاته

يصنف كاظم الساهر من أحد 10 مطربين (مغنيين) في العالم من حيث الإقبال الجماهيري حيث ان من الصعب ان تجد مقعد في حفلاته بل ان تذكرة الدخول لحفلة من حفلاته تعد من أغلى التذاكر مقارنة بالآخرين,ويذكر ان في أحد حفلاته حضر أكثر من 120000 الف شخص ولم تكن لأكثر من ثلاثة ارباعهم مقاعد فجلس الناس في الشارع يستمعون من خلف الأسوار.

لا تتفاجأ لو علمت بأن كاظم له شهرة في العديد من الدول الغربية من قبل الغرب , وهو معروف بالاسم وموسيقاه مشهورة ومنتشرة، وقد قالت عنه أشهر مطربة في بريطانيا بأنه بيتهوفن قرن الواحد وعشرين.

المصدر

مدونة ريم نونو