جامعة الفلوجة

أُسست جامعة الفلوجة في 23/2/2014 بموجب الأمر الوزاري ذي العدد (ق/3/4) في 23/2/2014 بواقع خمس كليات هي: (الإدارة والاقتصاد، والقانون، والطب البيطري، والعلوم الاسلامية، والطب) وتطمح الجامعة أن ترفدها بمجموعة من الكليات ذات الطابع التطبيقي مستقبلا وهو الهدف المنشود من تأسيسها .

جاءت ولادة جامعة الفلوجة مع الظروف العصيبة التي تمر بها محافظة الأنبار الا انها أخذت على عاتقها النهوض بنفسها بعد الاتكال على الله تعالى ودعم وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وهمم الغيارى من قيادات متقدمة وتدريسيين وموظفين فيها، فضلا عن الطلاب الذين آثروا المباشرة في الموقع البديل في بغداد بأعداد متزايدة حيث باشرت الجامعة عامها الدراسي الأول في بغداد بتاريخ 1/2/2015.

ويتوخى من جامعة الفلوجة أن تكون صرحا علميا ومنارة معرفية في مدينة المساجد، والتي يغلب على طابعها التقاليد العربية الأصيلة والقيم الإسلامية الرفيعة، وقد عرفت باحتضانها لكوكبة كبيرة من الفقهاء والعلماء والشعراء والباحثين والدارسين وطلاب العلم .. فهي مدينة ضاربة في القدم والعراقة فضلا عن موقعها الجغرافي ومساحتها الكبيرة وكثافتها السكانية ونواحيها المتعددة.

وتطمح الجامعة إلى أن تأخذ دورها الطبيعي بين قريناتها من الجامعات العراقية في زمن قياسي لكونها تحتضن بين حناياها عدد كبير من التدريسيين والباحثين المشهود لهم بعلميتهم، وفي الوقت نفسه ترنو لأن تحصل على مكانة مرموقة بين الجامعات العربية والعالمية من خلال تحقيق معايير الجودة واعتماد الرصانة العلمية بما يحقق الرقي بالمستوى البحثي والتعليمي والنهوض بالحركة التربوية والثقافية؛ ويمثل الجانب الإداري ركنا أساسيا في تطور الجامعة فثمة جهود تبذل في هذا الشأن تمثلت في تنظيم الهياكل بمختلف مشاربها فضلا عن استكمال عمل قاعدة البيانات للموارد البشرية.

ان الجامعة على الرغم من حداثتها وصغر عمرها لكنها تسعى جاهدة لأن تقدم لطلبتها دراسة وفق المعايير المعتمدة في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وهي تمد أيضا يد الدعم والتشجيع لبرامج البحوث القيمة التي ترتبط بالنمو الاقتصادي والواقع الاجتماعي للنهوض بالبلد نحو الازدهار والتطور.

المصدر

انظر ايضا