جامعة

الجهة المالكة العتبة العبـاسية المقدسة والدور الريادي تشكلت الأمانة العامة للعتبة العباسية المقدسة في العام 2007م وفق قانون إدارة العتبات المقدسة ذي الرقم 19 بديلاً للإدارة الشرعية الأولى المشكلة بعد سقوط الطاغية في نيسان 2003م، وقد حصلت على تخويل خطي من المرجعية الدينية في النجف الأشرف لتشرف على إدارة العتبة المقدسة، حيث استحدثت هيكلية إدارية فيها من عشرات التشكيلات وفي شتى المجالات: الثقافية والتعليمية والدينية والإعلامية والهندسية والخدمية والمالية والطبية وغيرها ؛ وذلك لإرجاع الدور الحضاري المفقود إلى العتبات المقدسة، لتبدأ مرحلة جديدة يتواصل فيها العطاء، ويرتقى بخدمة العتبة المقدسة وزوارها إلى مديات أرحب بقيادة أمينها العام العلامة حجة الإسلام السيد أحمد الصافي (دام عزه). الأمانة العامة للعتبة العباسية المقدسة متمثلة بأمينها العام (دام عزه) تبنت مشروع كلية الدراسات الإنسانية الجامعة؛ سعياً للنهوض بمستوى التعليم بالعراق، ولمواكبة التقدم السريع في مجال العلوم، ولتلبية احتياجات المجتمع المتغيرة، وفق آليات متعددة ومنها تطوير المناهج والخطط الدراسية، وتوفير الكفاءات العلمية المؤهلة للتدريس، وتجهيز قاعات الدراسة ومختبراتها ومستلزماتها بأحدث التجهيزات الحديثة والمتميزة نوعاً وكماً، والاهتمام بجوانب البحث العلمي، فضلاً عن استثمار طاقات التدريسيين والطلبة في الأبحاث والدراسات العلمية النظرية والتطبيقية الأولية والعليا، وكذلك التدريب والتوعية والتعبئة العلمية وضمن أسس مستقبلية تتماشى مع التطورات الحديثة من خلال اكتساب الخبرات التقنية والمهنية العالية وتسخيرها علمياً واكاديمياً وفق منظور منهجي متطور.

قسم التربية والتعليم العالي قسم التربية والتعليم العالي طموحات وآمال لا تنهض الأمم نهضة شاملة من دون أنْ يكون لها مجتمع متعلم مثقف واعٍ, له نظامه التربوي الضابط لسلوكه وتعاملاته مع ما حوله ومَن حوله، لذا استشعرت العتبة العباسية المقدسة أهمية هذا الملف، فعملت على تفعيله ضمن مشاريعها التنموية التوعوية, فبارك سماحة الأمين العام السيد احمد الصافي (دام عزه)هذا الاستشعار فأوعز بتشكيل لجنة التربية والتعليم التي تبنّت خطّة التأسيس لهذا الملف وتفعيله على أرض الواقع, فكانت محافظة كربلاء منطلق عملهم بباكورة طيبة تمثلت (بحضانة وروضة وخمس مدارس) موسومة بلقب من ألقاب المولى أبي الفضل العباس عليه السلام، وذلك هو لقب (العميد). وبعد أنْ تأسست الباكورة، وانطلقت المسيرة التربوية والتعليمية, أوعز سماحة الأمين العام السيد احمد الصافي (دام عزه) بتشكيل قسم يكمل ما بدأته اللجنة, فانتدب له أكاديميون ممن لهم خبرة في مجال التربية والتعليم، ليديروا قسم (التربية والتعليم العالي) الموكلة إليه وظيفة إدارة المرافق التربوية والتعليمية التابعة للعتبة العباسية المقدّسة، والإشراف على عملها، ومراقبة أدائها, ابتداءً من روضة وحضانة العميد ومروراً بمدارس العميد للبنين والعميد للبنات وسيد الماء الأساسية ومتوسطة العميد ومدرسة أبي طالب للتعليم الأساسي، وانتهاءً بكلية الدراسات الإنسانية الجامعة في النجف الأشرف، وأية مرافق – تربوية وتعليمية – أخرى يمكن أنْ تؤسس في المستقبل.

نبذة تعريفية يعد العمل المؤسساتي وخصوصا التربوي منه من أهم عوامل نهضة الشعوب المتقدمة، وهو الذي أكدت عليه الشرائع السماوية، ومشروع كلية الدراسات الإنسانية الجامعة في النجف الأشرف أسس للمساهمة في بناء البنية التحتية للعراق العزيز وبناء الإنسان وتنمية المجتمع وخدمة الإنسان فيه، وغرضها يتجلى في التعلم والتعليم والبحث عبر توفير بيئة دراسية محفزة للقدرات وكادر تدريسي مؤهل ومناهج دراسية تتوافق مع متطلبات سوق العمل وتتناسب مع العمق التراثي والحضاري والديني للنجف الأشرف، بالاستفادة من جو العراق الجديد الذي يشجع المؤسسات التعليمية ويدعم حرية العلم والفكر.

التـأسيس والتطوير أسست الكلية بتاريخ (2003/10/1م) بعد تضافر جهود الكفاءات العلمية العراقية بعمل مؤسساتي أكاديمي يتناسب مع العمق التراثي والحضاري والديني للنجف الأشرف، وقد أجيزت بموجب أمر وزارة التعليم العالي والبحث العلمي المرقم (187) في 2005/2/1، وبموجبه فإن الكلية تمنح شهادة البكالوريوس وفق الضوابط الوزارية، ولخريجيها الحق بمواصلة دراستهم العليا في العراق وخارجه، ولهم إشغال ما تؤهلهم له شهاداتهم الجامعية الأولية، وقد اتخذ مجلس وزراء جمهورية العراق قراره المرقم (218) لسنة 2011 المتخذ في جلسته الرابعة والثلاثين المنعقدة بتاريخ 2011/6/21 بمنح الكلية إجازة التأسيس، وأصبحت الكلية تابعة للعتبة العباسية المقدسة بموجب موافقة مجلس الوزراء رقم (19149) في 2013/6/18، وقد ابتدأت الكلية بقسمي (الشريعة والقانون) و (104) طالبا، ولغاية العام الدراسي 2014-2015 التحق بالكلية (4406) طالبا وتخرج منها (1319) طالبا، وهي الآن تضم سبعة أقسام (الشريعة والقانون وهندسة تقنيات الحاسوب والإعلام وطب الأسنان وتقنيات التحليلات المرضية والسياحة)، وفيها (2653) طالباً وطالبة، وهي نواة للوصول إلى مشروع (جامعة الدراسات الإنسانية) والتي تضم مختلف الاختصاصات العلمية والإنسانية.

رسالتنا الارتقاء بالدراسات التخصصية في جوانب المعرفة والعلوم الإنسانية والعلمية على أساس التوفيق بين أصالة التراث الإسلامي وضرورات المرحلة الراهنة والأفاق المستقبلية بما يحقق الحاجات العلمية والعملية للإنسان المسلم - فرداً كان أم مجتمعاً - في حاضره ومستقبله، بالانطلاق من العمق المعرفي الإسلامي من جهة والثوابت العلمية للمعرفة المعاصرة من جهة أخرى، وبأدوات البحث الأكاديمي لاستخلاص منهج علمي يواجه الإشكاليات المتعلقة بالثقافة والفكر الإنساني في قراءة واعية للإسلام الحنيف قائمة على منهج أهل البيت عليهم السلام وتلبية متطلبات المرحلة الراهنة والمستقبلية للأمة الإسلامية.

رؤيـتنا الكلية تسعى لتكون واحدة من بين أفضل المؤسسات الأكاديمية المشهود لها بالأصالة، ولها القدرة على التواصل مع المعايير العالمية من حيث التعليم وتطبيق المعرفة والأبحاث العلمية ذات المردود المجتمعي، وخدمة المجتمع بما يحقق التنمية البشرية الشاملة والدائمة في المنطقة، وان تكون كبيرة بعطائها، مجسدة للقيم الوطنية التي تمثل المطلب الجوهري والحاجة الملحة في المرحلة الراهنة، من اجل مشاركة العراقيين في بناء الدولة الجديدة، والمساهمة في بناء البنية التحتية للعراق، وخدمة الإنسان فيه، باعتماد منهج تبنّي العلم كقاعدة أساسية في الحضارة الإسلامية, وتبني العقل كأساس لخلافة الإنسان ونيابته عن الله سبحانه وتعالى في السيادة على الوجود، وبحمل الميراث العظيم للامة الخالدة؛ لتكون الامتداد للتاريخ بأصالته وعطائه.

أهدافنا • نشر العلم والمعرفة باعتماد التعليم المبرمج والبحث الدقيق. • تثقيف الطلبة بما يحتاجون إليه من العلوم الإسلامية وتعميق جذور الإيمان. • توفير الثقافة العامة والتبليغ الواعي وتعميم ثقافة الاعتدال والوسطية. • النهوض بالواقع الثقافي والعلمي والمعرفي والتربوي والأخلاقي. • إعداد جيل علمي يمتلك القدرة على التقريب بين العلوم الإسلامية والعلوم الإنسانية الحديثة. • إعداد كوادر علمية تتمازج لديها عناصر الحداثة والتراث, وتؤسس لمبادئ وأفكار ورؤى علمية عصرية بروحية إسلامية. • توفير تعليم عال متميز على وفق المعايير العالمية يتكامل مع سوق العمل ومتطلباته. • الحرص والاهتمام بالبحث العلمي الأصيل الرصين وأخلاقياته، وإنتاج بحوث تخدم الخطط الاستراتيجية للعراق والمجتمع. • الإسهام في إحداث التطوير الكمي والنوعي في الحركة العلمية والثقافية والتربوية والبحث العلمي. • تأهيل الملتحقين بها إلى تدريس العلوم في المؤسسات التربوية في المجتمع. • غرس القيم والفضائل الاجتماعية؛ لتجنب السلوكيات الخاطئة في المجالات العلمية والمعرفية كافة.

الرؤى المستقبلية بمباركة الأمين العام للعتبة العباسية المقدسة (دام عزه) ومجلس إدارتها الموقر تسعى كلية الدراسات الإنسانية الجامعة إلى التطور والتقدم العلمي بالاتجاهين الأفقي والعمودي ومن ناحيتي الكم والنوع، وتلبية حاجة سوق العمل وفق خطة تطوير مستقبلية واضحة، وتتلخص الرؤية المستقبلية بما يأتي: أولا: فتح أقسام علمية جديدة، ومنها قسم الصيدلة، وقسم الإدارة المصرفية، وقسم هندسة البناء والإنشاءات. ثانيا: استقطاب كادر تدريسي بدرجات علمية متقدمة. ثالثا: المساهمة الفعالة بإعداد البحوث العلمية والنشر في المجلات العلمية ذات التأثير العلمي؛ لأغراض تطوير نشاطات أقسام العتبة العباسية المقدسة، وحل المشاكل التي تواجه المجتمع. رابعا: تنظيم المؤتمرات العالمية؛ لغرض التميز ورفع رتبة الكلية محلياً وعالمياً. خامسا: العمل على تحويل الكلية إلى جامعة حال إقرار قانون الجامعات والكليات الأهلية. سادسا: التخطيط لفتح الدراسات العليا حال إقرار قانون الجامعات والكليات الأهلية.

اقسام الكلية اقسم طب الاسنان قسم الصيدلة قسم تقنيات التحليلات المرضية قسم الهندسة تقنيات الحاسوب قسم القانون قسم الاعلام قسم الشريعة

عنوان الكلية : العراق - النجف الاشرف - الكوفة المقدسة قرب مرقد الصحابي ميثم التمار (رض) الهاتف : 07601839901 أو 07803880900

الموقع الرسمي للكلية http://uch.edu.iq/ الموقع الرسمي على الفيس بوك https://www.facebook.com/uch.edu.iq المهندس علي القابجي

موضوعات متعلقة

كلية الدراسات الانسانية الجامعة
كلية الدراسات الانسانية الجامعة
كلية الكوت الجامعة
كلية النسور الجامعة
كلية هندسة النفط والمعادن / جامعة تكريت